الصداع

أكثر ما يشكو منه الصائم خلال شهر رمضان هو الصداع الشديد، وهو أمر طبيعي ينتج عن الإنقطاع المفاجئ للكافيين الذي يتناوله في فترة الصباح في الأيام العادية، إضافة إلى التغيرات في عادات النوم التي تحصل في هذا الشهر الفضيل.

لتجنب الصداع أو الحد منه ينبغي التخفيف التدريجي من تناول الكافيين شيئا فشيئا إلى أن يعتاد الجسم على قلة وجوده، وهو أمر لا يتطلب سوى أيام قليلة.

للنوم دور أساسي كذلك في زيادة حدة الصداع لاسيما لمن يعاني من داء الشقيقة، حيث تعتبر قلة النوم من العوامل التي تزيد من صعوبة النوبة. تنظيم النوم خلال الليل في شهر رمضان والحصول على قيلولة في فترة النهار مفيد جدا لتجنب الصداع.

شارك مع أحبائك