شهر رمضان يعتبر فرصة مثالية لمن يسعى إلى خسارة بعض الكيلوغرامات الزائدة، وذلك يعود إلى طول الساعات التي نمتنع فيها عن تناول الطعام وحصر طعامنا بوجبتين رئيسيتين، وهو ما في يساعد في رفع معدل عملية الأيض أو التمثيل الغذائي في ظل إنخفاض المعدل اليومي للسعرات الحرارية التي نتناولها.

يؤكد خبراء التغذية أن إمكانية فقدان الوزن في شهر رمضان هي أكثر من غيرها من الشهور بشرط إتّباع نمط غذائي صحي للإستفادة من هذه الفرصة. 

يجب أن يقوم الصائم بتوزيع متساو للوجبات خلال ساعات تناول الطعام، ومن الأفضل تقسيمها إلى ثلاث وجبات، الإفطار ووجبة خفيفة ووجبة السحور التي يُنصح بعدم تفويتها لما لها من فوائد تنعكس على الصائم في اليوم التالي، وهي أشبه بوجبة الفطور في الأيام العادية أي أساسية.

من الأطعمة التي يُنصح بتناولها الخضروات، والكربوهيدرات مثل الحبوب الكاملة، والأرز، أو خبز الحبوب الكاملة، والأطعمة الغنية بالبروتين.

[/et_pb_text][/et_pb_column][/et_pb_row][/et_pb_section]

فوائد الصيام لخسارة الوزن

شهر رمضان يعتبر فرصة مثالية لمن يسعى إلى خسارة بعض الكيلوغرامات الزائدة، وذلك يعود إلى طول الساعات التي نمتنع فيها عن تناول الطعام وحصر طعامنا بوجبتين رئيسيتين، وهو ما في يساعد في رفع معدل عملية الأيض أو التمثيل الغذائي في ظل إنخفاض المعدل اليومي للسعرات الحرارية التي نتناولها.

يؤكد خبراء التغذية أن إمكانية فقدان الوزن في شهر رمضان هي أكثر من غيرها من الشهور بشرط إتّباع نمط غذائي صحي للإستفادة من هذه الفرصة. 

يجب أن يقوم الصائم بتوزيع متساو للوجبات خلال ساعات تناول الطعام، ومن الأفضل تقسيمها إلى ثلاث وجبات، الإفطار ووجبة خفيفة ووجبة السحور التي يُنصح بعدم تفويتها لما لها من فوائد تنعكس على الصائم في اليوم التالي، وهي أشبه بوجبة الفطور في الأيام العادية أي أساسية.

من الأطعمة التي يُنصح بتناولها الخضروات، والكربوهيدرات مثل الحبوب الكاملة، والأرز، أو خبز الحبوب الكاملة، والأطعمة الغنية بالبروتين.

شارك مع أحبائك