لممارسات رمضانية آمنة في ظل إنتشار كوفيد-19

يجب إتّباع إجراءات التباعد الإجتماعي وتجنب التجمعات العائلية حول مائدة الإفطار واللقاءات بين العائلات والأصدقاء منعا لتفشي فيروس كورونا. دول العالم الإسلامي تدعو مواطنيها الى تعديل السلوك خلال الشهر الفضيل كإجراءات إحترازية وحث الناس على البقاء في منازلهم لحماية المجتمع من تفشي الفيروس. شهر رمضان هذا العام يخلو من الطقوس التي اعتاد عليها الناس، والدعوة اليوم إلى أهمية اتباع إجراءات التباعد الجسدي، والالتزام بالتسليم عن بُعد من دون ملامسة الأيدي أو التقبيل

شارك مع أحبائك