الرغبة في العطس هو شعور يفاجئنا ولا يمكن مقاومته في كثير من الأحيان من دون وجود منديل أو محرمة، فيلجأ الكثير من الناس الى وضعه يدهم على الفم والأنف أو ربما يتركون الرذاذ ينتشر في الهواء.

في كلتا الحالتين تنتقل الجراثيم، إذ من الممكن أن تنتقل في الجو إلى الآخرين حتّى ولو كانوا على بعد ستة أمتار منكم. أما وضع اليد على الفم والانف، فذلك أيضا يعرّض الآخرين للعدوى من خلال المصافحة أو لمس الأسطح وتلويثها.

الطريقة المثالية للعطس هي وضع الجزء الداخلي من الكوع على الفم من خلال تقريب اليد الى الوجه؛ بهذه الطريقة لا ينتشر الرذاذ في الجو ولا يبقى على اليد فينتقل للآخرين.

تجدر الإشارة أنه لا يجب مقاومة هذا الشعور لأن لحبس العطسة مخاطر محتملة. 

[/et_pb_text][/et_pb_column][/et_pb_row][/et_pb_section]

ما هي الطريقة الصحيحة للعطس؟

الرغبة في العطس هو شعور يفاجئنا ولا يمكن مقاومته في كثير من الأحيان من دون وجود منديل أو محرمة، فيلجأ الكثير من الناس الى وضعه يدهم على الفم والأنف أو ربما يتركون الرذاذ ينتشر في الهواء.

في كلتا الحالتين تنتقل الجراثيم، إذ من الممكن أن تنتقل في الجو إلى الآخرين حتّى ولو كانوا على بعد ستة أمتار منكم. أما وضع اليد على الفم والانف، فذلك أيضا يعرّض الآخرين للعدوى من خلال المصافحة أو لمس الأسطح وتلويثها.

الطريقة المثالية للعطس هي وضع الجزء الداخلي من الكوع على الفم من خلال تقريب اليد الى الوجه؛ بهذه الطريقة لا ينتشر الرذاذ في الجو ولا يبقى على اليد فينتقل للآخرين.

تجدر الإشارة أنه لا يجب مقاومة هذا الشعور لأن لحبس العطسة مخاطر محتملة. 

شارك مع أحبائك